تابعونا على شبكات التواصل

تابعنا على موقع فايسبوك

أحدث التغريدات

To protect our users from spam and other malicious activity, this account is temporarily locked. Please log in to https://twitter.com to unlock your account.
الأحداث السورية

محاولة اغتيال لأحد قادة الفصائل في القلمون الشرقي

أكدّ الناشطون أن أحد القادة العسكريين لفصائل منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، تعرّض لمحاولة اغتيال فاشلة قبيل منتصف ليل الأربعاء-الخميس، أدّت إلى إصابته بعدّة جروحٍ وحروقٍ متفاوتة.

وأضاف أن انفجاراً عنيفاً هزّ أنحاء مدينة “الرحيبة” عند الساعة الحادية عشر إلا ربع ليلاً، ليتبين فيما بعد أنه ناجمٌ عن عبوة متفجرة قام مجهولون بزرعها أمام منزل “محمود تركمان” المعروف محلياً باسم “أبو محمد مداهمة”، وهو قائد لواء “شهداء القلمون” التابع لـ”قوات الشهيد أحمد العبدو” في منطقة القلمون الشرقي.

وأوضح أن الكادر الطبي قام على الفور بإسعاف قائد لواء “شهداء القلمون” برفقة ابنه الصغير الذي كان معه أثناء عملية التفجير إلى النقطة الطبية في مدينة “الرحيبة”، حيث أجريت له الإسعافات الأولية، وهو بصحة جيدة، كما لم يصب الطفل بأي أذى.

وأشار “عبد النور” إلى أن الانفجار تسبب بوقوع خسائر مادية أصابت المنازل السكنية المحيطة بمنطقة التفجير، في حين تواصل الجهات الأمنية في مدينة “الرحيبة” مهامها بالبحث عن الفاعلين، وسط أنباءٍ أولية عن ضلوع خلايا تتبع لقوات النظام بالمسؤولية عن عملية التفجير.

يعدّ لواء “شهداء القلمون” من أبرز فصائل الفصائل العاملة في منطقة القلمون الشرقي، وخاض مقاتلوه الذين ينحدرون بمعظمهم من مدينة “الرحيبة”، خلال السنوات الماضية معارك شرسة ضد قوات النظام، وتنظيم “الدولة ” في المنطقة.