تابعونا على شبكات التواصل

تابعنا على موقع فايسبوك

أحدث التغريدات

Could not authenticate you.
الأحداث السورية

فصائل حماة تطلق عملية عسكرية نصرةً للغوطة

أطلقت عدة فصائل ثورية، اليوم الأربعاء، عملية عسكرية ضد “قوات النظام” في ريف حماة الشمالي والغربي تحت اسم “الغضب للغوطة”.

وأفاد المراسل أن فصائل الثوّار أطلقوا معركة جديدة، صباح اليوم، بريف حماة بدأوها بالتمهيد المدفعي على معاقل “النظام” في قريتي كرناز والحماميات، وتمكنوا من تحقيق تقدم وسط اشتباكات عنيفة.

ويشارك في هذه العملية “جيش العزة، جيش الأحرار، جبهة تحرير سوريا، الجيش الثاني، تجمع أهل الشام، جبهة الإنقاذ، الفوج 111، الفرقة الأولى مشاة، لواء الحمزة”.

وتهدف المعركة الجديدة لتخفيف الضغط العسكري على فصائل الثوار في غوطة دمشق، بالإضافة إلى السيطرة على عدة حواجز وثكنات عسكرية للنظام في الريف الشمالي.

هذا وتزامنت المواجهات مع غارات روسية مكثّفة على مدينتي قلعة المضيق وكفرنبودة بريف حماة الغربي، وقصفٍ مدفعيّ وصاروخيّ عنيف من قِبَل قوات النظام، على مدن وبلدات اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والحماميات بالريف الشمالي.

وأشار المرسل إلى أن الطيران المروحيّ قصف بالألغام المتفجرة قرية الأربعين ومحيطها شمالي حماة.

وتجدر الإشارة إلى أن ريف حماة الشمالي يتعرض لغارات جوية روسية يومية في مناطق متعددة أبرزها مدينتي اللطامنة وكفرزيتا برغم دخولها ضمن اتفاق “خفض التصعيد” الموقّع عليه بين الدول الضامنة في “أستانا”.