تابعونا على شبكات التواصل

تابعنا على موقع فايسبوك

أحدث التغريدات

Could not authenticate you.
الأحداث السورية

“درع الفرات” تبدأ باستصدار بطاقات شخصية عسكرية ومدنية

بدأت المجالس المحلية في شمال حلب أو ما بات يُعرَف بمناطق “درع الفرات” باستصدار بطاقات شخصية ستوزع على جميع الأشخاص عسكريين ومدنيين دون التفريق بين أبناء المنطقة والمهجرين إليها.

وأفادت المصادر أن المجلس المحلي في مدينة الباب أجرى ندوة حوارية حضرها عدة شخصيات من أبناء المنطقة والمهجرين لمناقشة إيجابيات وسلبيات استصدار البطاقة والفوائد المرجوة منها والسبب الذي يدعو للتوقف عن التعامل بالبطاقة السورية الصادرة من قبل النظام.

من جهة أخرى أفاد “عبد الرزاق عبد الرزاق” رئيس دائرة الأحوال المدنية في المجلس أن الهدف من منح هذه البطاقات هو تيسير الأمور المدنية لكافة الإجراءات التي سيقوم بها المواطن؛ من ناحية المعاملات أو الفراغات وتسجيل الآليات في الدوائر، حيث سينطلق المشروع خلال الأسبوع القادم، بدايةً من مجلس الباب واعزاز وجرابلس، ومن ثَمَّ تتبعهم المجالس الأخرى، مؤكداً أن البطاقات حق لجميع من هو موجود ومقيم في المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن مئات من قاطني مناطق شمال وشرق حلب لا يملكون أي بطاقات ثبوتية نتيجة احتراقها أو تلفها خلال السنوات الماضية، الأمر الذي دفع الكثيرين منهم إلى تزوير بطاقات شخصية للعمل بها في المناطق المحررة.