تابعونا على شبكات التواصل

تابعنا على موقع فايسبوك

الأحداث السورية

تشكيل مجلس عسكري لتحرير الرقة

شكل ضباط وشخصيات ثورية “مجلسا عسكريا” بهدف جمع شتات الفصائل العسكرية المحلية ضمن منطقتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” بريف حلب لطرد مسلحي “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) من محافظة الرقة.

 

وقال عضو المجلس والقائد العسكري مصطفى الناصر “أبو رعد” يوم الأحد إنهم عملوا على تأسيس هذا المجلس في مدينة “أقجقلة” التركية المقابلة لمدينة “تل أبيض” منذ أشهر بالتنسيق مع الفصائل العسكرية المشكلة من أبناء الرقة داخل سوريا.

 

وأضاف “الناصر” في تصريح لـ”زمان الوصل” إن المجلس بقيادة العقيد “طالب رحمون” سيضم قادة ثوريين إلى جانب 10 ضباط من رتب مختلفة، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يصدر قريبا بيان توحيد 700 مقاتل من أبناء الرقة يعملون ضمن فصائل “درع الفرات” و”غصن الزيتون”.

 

وأكد عضو المجلس عدم وجود أي تنسيق مع أي فصيل أو عناصر خارج مناطق سيطرة الجيش الحر شمال حلب، وأن التنظيم العسكري سيشفع بهيكلية سياسية أيضاً.

 

وشدد مجلس الرقة العسكري في بيان الإعلان يوم أمس السبت على أن هدف التشكيل هو تحرير الرقة مما وصفهم بـ”المغتصبين والأحزاب الانفصالية التي لم تنخرط في الثورة السورية”، منوها إلى تقاطع المصالح مع تركيا الساعية لتطهير الشريط الحدودي من مسلحي “PYD” باعتباره امتدادا لحزب “العمال الكردستاني”PKK”.