تابعونا على شبكات التواصل

تابعنا على موقع فايسبوك

أحدث التغريدات

Could not authenticate you.
الأحداث السورية

ترقب حرب جديدة بعد التعزيزات التركية على الحدود السورية

دفعت تركيا مساء أمس السبت تعزيزات عسكرية جديدة إلى وحداتها الحدودية المنتشرة على الحدود مع سوريا وسط تكهنات بقرب انطلاق عملية عسكرية وشيكة ضد ميليشيا قسد في عفرين.

وأفادت وكالة الأناضول بأن تعزيزات عسكرية جديدة وصلت قضاء ريحانلي بولاية هطاي جنوبي البلاد تضمنت 5 دبابات.

وأضافت الوكالة أن التعزيزات تم إرسالها إلى الوحدات الحدودية وسط اجراءات أمنية مشددة.

ويأتي هذا وسط تصاعد التوتر في المنطقة الحدودية حيث استهدفت المدفعية التركية أمس مواقع ميليشيا قسد في مدينة “عفرين” بريف حلب شمالي.

وفي وقت سابق أمس أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستدمر معاقل ميليشيا قسد في عفرين، في حال عدم استسلام مسلحي التنظيم.

وقال أردوغان في الكلمة التي ألقاها بمؤتمر فرع حزب العدالة والتنمية في ولاية إلازيغ تعليقًا على الحزام الإرهابي الذي يريد “ب ي د” تشكيله شمالي سوريا، “ندمر الجناح الغربي للحزام من خلال عملية إدلب”.

وأضاف “على الجميع أن يعلم أنه في حال لم يستسلم الإرهابيون بعفرين فسوف ندمرهم”.

وكانت وكالة سبوتنيك ذكرت في وقت سابق أن الجيش التركي بدأ في إقامة مشافي ميدانية على الحدود التركية مع سوريا، كجزء من التحضيرات للعملية العسكرية المرتقبة في مدينة عفرين، في الوقت الذي يواصل فيه حشد قواته في ولاية كيليس المحاذية للحدود السورية.