تابعونا على شبكات التواصل

تابعنا على موقع فايسبوك

احصائيات

مقتل 1241 سورياً خلال آذار الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 1241 مدنياً في سوريا خلال شهر آذار مارس المنصرم، بينهم 1006 على يد قوات الحلف السوري الروسي.

وتصدرت الغوطة الشرقية جميع المناطق السورية بـ 92% من حصيلة الضحايا المدنيين على يد قوات النظام والميليشيات الموالية لها.

وأشار التقرير، إلى مقتل 3404 مدنيين منذ بداية عام 2018، قضى 80% منهم على يد قوات النظام والطيران الروسي، فيما أكد التقرير مقتل 1241 في آذار مارس، يتوزعون إلى 914 على يد قوات النظام بينهم 203 أطفال و186 امرأة و12 قتلوا بسبب التعذيب، بينما قتلت الطائرات الروسية 92 مدنياً، بينهم 46 طفلاً، و14 سيدة.

أما الأحزاب الكردية، فكان نصيبها قتل 34 مدنيا، بينهم طفل واحد، و7 نساء خلال الشهر نفسه، وأحصى التقرير مقتل 39 مدنياً على يد تَّنظيمات إسلامية، قتل منهم تنظيم “الدولة” 30 مدنياً، بينهم 6 طفلاً، وامرأتان. فيما قتلت “هيئة تحرير الشام” 9 أشخاص بينهم 4 أطفال.

وسجل التقرير مقتل 3 مدنيين على يد فصائل في المعارضة بينهم طفل وامرأة، كما وثَّق مقتل 7 مدنيين، بينهم طفل، وسيدة نتيجة قصف طيران قوات التحالف الدولي في شهر آذار مارس.

وبحسب الشبكة فإنَّ 152 مدنيا، بينهم 34 طفلاً، و32 سيدة قتلوا إما غرقاً في مراكب الهجرة أو في حوادث التفجيرات التي لم تستطع الشبكة التأكد من هوية منفذيها، أو بنيرانٍ أو ألغام لم تستطع الشبكة تحديد مصدرها، أو بنيران القوات التركية أو الأردنية أو اللبنانية.