الأحداث السورية

إعدام عناصر التنظيم بإدلب رداً على تفجير مطعم فيوجن 

أعلنت “هيئة تحرير الشام  اليوم عن تنفيذ حكم الإعدام بحق عناصر منتمية لخلايا تابعة لـ”تنظيم الدولة”  في موقع التفجير الانتحاري الذي وقع أمس في مدينة إدلب وأدى لسقوط ضحايا.

وذكرت المصادر أن “تحرير الشام” أعدمت 10 عناصر من “تنظيم الدولة” كانت قد ألقت القبض عليهم في حملات أمنية في وقت سابق  رميًا بالرصاص رداً على مافعلوه خلال التفجير الحاصل أمام المطعم   الذي فجر نفسه فيه انتحاري وقد نفّذت  الهيئة الحكم في نفس المكان .

وكان انتحاريٌّ يُعتقد أنه ينتمي إلى “تنظيم الدولة” فجَّر نفسه أمس داخل مطعم “فيوجن” في حي الضبيط داخل مدينة إدلب بعد أن أطلق النار بشكل عشوائي على الموجودين داخل المطعم؛ ما أسفر عن مقتل 5 مدنيين على الأقل وإصابة آخرين بعضهم حالته خطرة.

وسبق أن نفَّذت الهيئة، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، حكم الإعدام بحق 12 عنصرًا من الخلايا الأمنية التابعة لـ”تنظيم الدولة” في موقع التفجير الذي استهدف مقرًا لعناصرها جنوب مدينة إدلب على حاجز المطلق، والذي راح ضحيته قرابة 12 عنصرًا من كوادر

وتشهد مدينة إدلب عدة تفجيرات عنيفة تبنى بعضها “تنظيم الدولة”، آخرها تفجيران قبل أسابيع خلّفا أكثر من عشرة قتلى.