احصائيات

94 مدنيًّا قتلوا في دير الزور الشهر المنصرم

وثَّقت شبكة “دير الزور24” مقتل 94 مدنيًّا في محافظة دير الزور، خلال شهر يناير/ كانون الثاني المنصرم، أغلبهم قضوا على يد التحالف الدولي وميليشيات “قسد” الكردية.

وتصدّرت قوات “التحالف الدولي” القائمة بقتلها 48 مدنيًّا بينهم 19 طفلًا و 14 امرأة، في حين قتلت الميليشيات الكردية 15 مدنيًّا، بينهم 7 أطفال وامرأة واحدة.

كما وثَّقت الشبكة مقتل تسعة أشخاص على يد “تنظيم الدولة”، وثلاثة مدنيين بينهم طفل بنيران قوات “نظام الأسد”، بينما قُتل 19 آخرون على يد جهات مجهولة لم تتمكن الشبكة من تحديدها.

في حين أكّد ناشطون بأن العدد الحقيقي لضحايا قصف التحالف الدولي و”قسد” يفوق هذا الرقم بكثير، لوجود الكثير من المفقودين والجثث المدفونة تحت الأنقاض، بسبب القصف الجوي والمدفعي المركّز الذي ينفّذه التحالف و”قسد” على الجيب المحاصر الخاضع لسيطرة “تنظيم الدولة” بريف دير الزور الشرقي.

وكانت عشرات العائلات تمكّنت من الخروج من ريف دير الزور الشرقي الخاضع لسيطرة “تنظيم الدولة” تجاه المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الكردية وذلك بعد اشتداد وتيرة المعارك بين الطرفين، وقد واجه الهاربون من مناطق الاشتباكات شرق دير الزور معاملة سيئة وغير إنسانية عند وصولهم إلى مناطق سيطرة “قسد”، ويتخوّف معظمهم من المصير المجهول الذي ينتظرهم.

 

وكالات