احصائيات

2018 العام الأكثر دموية في السويداء

أكد تقرير محلي أن العام 2018 كان الأكثر دموية في محافظة السويداء، مشيرا إلى أن 396 شخصا من أبناء محافظة السويداء، بينهم 292 مدنيا، و104 عسكريا قتلوا خلال العام.

ونشر موقع السويداء 24، اليوم الخميس، في تقرير حصيلة القتلى بمحافظة السويداء خلال عام 2018، مؤكدا ” إنها أكبر حصيلة قتلى تشهدها المحافظة منذ بدء الأحداث في سوريا”.

وحسب الموقع؛ فإنه قتل 921 شخصا في محافظة السويداء خلال عام 2018، جراء أعمال عنف متفرقة شهدتها المحافظة، تركزت غالبيتها في الريف الشرقي وبادية السويداء والريف الغربي.

وتشمل حصيلة العنف القتلى المدنيين والجهات المسؤولة عن قتلهم، إضافة إلى قتلى أطراف الصراع من عناصر تنظيم “داعش”، وقوات النظام وفصائل المعارضة.
وبلغ عدد القتلى من أبناء السويداء وحدها 396 شخصا بينهم 292 مدنيا، و104 آخرون من الفصائل المحلية.

وسجل التقرير مقتل 297 عنصرا من قوات النظام، سقط غالبيتهم في مواجهات مع تنظيم “داعش” في البادية، فيما قُتل 225 عنصرا من التنظيم.

وذكر التقرير أن نظام الأسد مسؤول عن مقتل 8 مدنيين من أبناء السويداء، بينهم 6 معتقلين لدى أجهزة المخابرات 5 منهم بتهم سياسية، علم ذويهم خلال عام 2018 بمقتلهم داخل أقبية المخابرات، من خلال تبليغ الأجهزة لهم.

ويعتبر عام 2018 الأكثر دموية بمحافظة السويداء مقارنة بسنوات السابقة، كما سجل العام المذكور أعلى نسبة عنف في السويداء منذ الفترة الممتدة بين عام 1925 و1927، إبان الثورة السورية الكبرى ضد الاستعمار الفرنسي، والتي قتل فيها بضعة ألاف من أبناء المحافظة، حسب الموقع ذاته.

 

وكالات