الأحداث السورية

قتل في المواجهات مع التنظيم , وحدات الحماية تنعى مواطنا فرنسيا

نعت مليشيا “وحدات الحماية” الأربعاء مواطنا فرنسيا كان يقاتل في صفوفها، ولقي حتفه في المعارك المندلعة في ريف دير الزور ضد تنظيم “الدولة”.

 

وقالت وحدات الحماية إن الفرنسي “فريد مدجاهد” المعروف باسمه الحركي “شاهين قرجوغ” قد سقط في مواجهات عنيفة يوم 6 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، نشبت مع محاولات طرد تنظيم الدولة من بلدة “هجين” ومحيطها.

 

ووصفت مليشيا وحدات الحماية القتيل بأنه “أحد مقاتلينا الأممين”، وخلعت عليه لقب “الشهيد” مثنية على ما اعتبرته “بطولة فائقة” من جانبه.

 

ولم توضح “وحدات الحماية” كيف ولا متى انضم إليها “مدجاهد”، لكنها قالت إنه التحق منذ فترة قصيرة بـ”ثورة روج آفا”.

 

وختمت مليشيا “وحدات الحماية” نعوتها بعرض بعض المعلومات الشخصية عن “مدجاهد”، مبينة أن اسم أمه “لاوريتا”، واسم أبيه “سالم”، وانه ولد في مدينة “مارسيليا” الفرنسية.