نشاطات ثورية

غداً جمعة “هيئة التفاوض لاتمثلنا”

دعا ناشطون وفعاليات ثورية في المناطق المحرَّرة بشمال سوريا إلى المشاركة غدًا في جمعة “هيئة التفاوض لاتمثلنا”.

ودشن الناشطون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي وسم “هيئة التفاوض لا تمثلنا” للتأكيد على إسقاط النظام والمطالبة بالحرية وإسقاط أعضاء هيئة التفاوض المعارضة والتي تضم في صفوفها موالين لروسيا مثل “منصة موسكو” كما لا تلبي تحركاتها طموحات الشعب السوري.
وكتب أحد الناشطين تحت الوسم قائلًا: “أيها الشعب الحر الكريم ندعوكم للنزول إلى الساحات، مطالبين بإسقاط هيئة الذل والخيانة والاتفاقيات وتسليم المحرَّر، هيئة التعاون الروسي الإيراني الأسدي، لأن سقوطها من سقوط الأسد”.

أما الناشطة السورية “علياء”، فقالت تعليقًا على بيان الهيئة الأخير‏: “تُصر هيئة التفاوض ورئيسها على أن اللجنة الدستورية هي بوابة الحل السياسي، قال السوريون، الجمعة الماضية، لا دستور ولا إعمار حتى إسقاط النظام، ولكن واضح أنكم لم تفهموا الرسالة أو أنه لا يمكنكم تخطي “دوركم الوظيفي”، فهل تفهمون ويفهم من خلفكم رسالة السوريين اليوم”.وكان قد وجُهت اتهامات لهيئة التفاوض ورئيسها، نصر الحريري، بشأن المشاركة في اللجنة الدستورية التي تسعى روسيا إلى تشكيلها لإنهاء الثورة وقصر أهدافها على مجرد تعديلات دستورية تعيد هيكلة نظام الأسد.
وبدوره، أكد رئيس هيئة التفاوض في بيانه الأخير أن هدف المشاركة في المؤتمرات الدولية هو تطبيق بيان جنيف (30-06-2012) وقرار مجلس الأمن رقم 2118، الذي يقضي بعملية الانتقال السياسي في سوريا الأمر الذي أعلن النظام رفضه وتسعى ورسيا للالتفاف عليه من خلال تشكيل اللجنة الدستورية.

وشهدت المناطق المحرَّرة خلال الأسابيع الأخيرة مظاهرات، شارك فيها الآلاف من أبناء المنطقة، أعادت سلمية الثورة السورية إلى الواجهة كما كانت في بداياتها، وأطلقت الهتافات والشعارات نفسها الداعية إلى اسقاط النظام السوري.