مقالات رأي

إسرائيل لن تسكت ومعارك جوية تحت سماء سوريا !؟

حسمت موسكو الجدل بشأن منظومة الدفاع الجوي إس 300 وسلمته للنظام السوري مردفاً برادارات وأجهزة تشويش متطورة واسعة الطيف حيث يصل غطاؤها من سوريا وحتى تخوم القارة الأوربية وهذا ما أكده وزير الدفاع الروسي في بيان له حول الموضوع .

وتداولت وسائل إعلام موالية للنظام السوري الخبر ودعمته بشريط فيديو انتشر مؤخراً بين الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي  يكشف عن دخول أول بطارية اس300 إلى الساحل السوري .

وبين الترقب الإسرائيلي وقرار روسيا الحازم بإرسال إس300 إلى النظام نرصد موقف الولايات المتحدة الأمريكية الذي اعتبرته بدورها تهديداً صريحاً لأمن إسرائيل في المنطقة و أ نه سيشكل خطراً داهماً على تل أبيب وسلاح الجو في جيش الدفاع الإسرائيلي .

وبالعودة إلى إسرائيل  نجد أنها حذرت موسكو من تسليم النظام هكذا نوع من الصواريخ الإستراتيجية وقالت أنها لن تسمح بذلك وإن وصلت إس300 إلى النظام فتوقعوا مواجهة وشيكة وهذا بحسب تصريح وزارة الدفاع الإسرائيلية قبل أيام .

ليؤكد على هذا وزير الحرب الإسرائلي أفيغادرو ليبرمان الذي أنذر موسكو معلناً عن استمرارية هجمات سلاح الجو الإسرائيلي على مواقع قوات النظام ولم يستثني الإس300 من ذلك .

لكن بين ثبات الإس300 على الأراضي السورية والاستنكار الأمريكي والتخوف الإسرائيلي وتهديداته الأخيرة إلى أين تسير المنطقة وماهو الرد الإسرائيلي على موسكو بعد إرسالها الإس300 إلى قوات النظام  هل تكتفي بالصمت !؟

أم تكرر هجماتها على مواقع النظام ونشهد معارك جوية روسية إسرائلية تحت سماء سورية !؟

ماهر الرملي